منتدى مشاهير الشعر الملحون
اهلا وسهلا بك اخي الزائر اختي زائرة في متدى مشاهير الشعر الملحون يسعدنا وجودكم معنا ولكم اخلص التحيات


يتشرف اعضاء المنتدى بالترحيب بكل الشعراء والشيوخ القصيدة البدوية مدينة وجدة واهلا وسهلا بكل الزوار
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر رشيد رحماني

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2014
العمر : 40

مُساهمةموضوع: التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة   السبت أغسطس 02, 2014 12:40 pm

عبد القادر الوكيلي.. الذاكرة القوية



تتميز الجهة الشرقية بوجود عدد كبير من الشيوخ والشعراء الكبار، الذين تركوا بصماتهم على موروث القصيدة البدوية، نهل منها كبار المغنين والملحنين في الأغنية البدوية، سواء منهم الجزائريون

أو المغاربة أو فنانو الراي في المغرب العربي الكبير أو في ديار المهجر.
عبد القادر الوكيلي: واسمه هو حبيب عبد القادر، من شعراء بني وكيل، وهو الأخ الأصغر لبنيونس الوكيلي، الذي لازال على قيد الحياة بالديار الفرنسية، حافظ لكتاب الله على عادة شرفاء بني وكيل، الذين كانوا يهتمون كثيرا بتحفيظ أبنائهم القرآن الكريم. ظل الشيخ عبد القادر الوكيلي ملتزما بأداء القصيدة البدوية التقليدية، إلى أن اعتزل الغناء بعد أدائه فريضة الحج. وكان الشاعر عبد القادر وكيلي كثير التردد على الجزائر، خاصة المدن الغربية، فقد كان مطلوبا هناك لإحياء الأعراس لما يتميز به من فصاحة بدوية، وصوت صافي، ونفس عميق. ساعدته ذاكرته القوية على حفظ العديد من القصائد الشعرية لشعراء سابقين، وانعكس هذا المحفوظ على إنتاجاته، فظل وفيا للنهج التقليدي. وقد سجل العديد من القصائد بدار التسجيل المغربية «كازافون» وشركة «لحن الجزائر» .
توفي سنة 2004 عن عمر يناهز السبعين سنة.


 


--------------------------------------------------------------------------------


المير الطيب.. أمير القصيدة البدوية
تتميز الجهة الشرقية بوجود عدد كبير من الشيوخ والشعراء الكبار، الذين تركوا بصماتهم على موروث القصيدة البدوية، نهل منها كبار المغنين والملحنين في الأغنية البدوية، سواء منهم الجزائريون أو المغاربة أو فنانو الراي في المغرب العربي الكبير أو في ديار المهجر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahmani.forumaroc.net
الشاعر رشيد رحماني

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2014
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة   السبت أغسطس 02, 2014 12:45 pm

تابع: الشيخ المير الطيب        
                                         

المير الطيب بن عبد القادر بن علي الوكيلي ولد سنة 1935. التحق بالقرويين فرع مكناس 1952، ومنه حصل على شهادة الدروس الثانوية 1959. توفي والده وترك له إخوته فانقطع إلى العمل لإعالتهم. فالتحق بمدرسة تكوين المعلمين، وبعد ذلك عين أول الأمر بمدرسة المقسم، ثم انتقل إلى مدرسة الرياض وبقي بها إلى أن توفي في حادثة سير يوم السبت سنة 1970 عندما كان في طريقه إلى حي كلوش لإحياء أحد الأعراس.
يعد المير الطيب من الشعراء والمغنين القلائل، الذين حافظوا على الطابع البدوي نظما وغناء، رغم انتمائه إلى أسرة شريفة محافظة كانت تمنعه من الغناء والشعر، إلا أنه استمر متحديا كل ذلك. ترك المير الطيب الوجدي تراثا كبيرا من القصائد، المخطوطة والأغاني المسجلة. ويعتبر بحق أمير القصيدة البدوية بالمنطقة الشرقية.
والأشعار التي نوردها له اعتمدنا فيها على الأشرطة السمعية والأسطوانات الغنائية، بالإضافة إلى بحث أنجزه الطالب بوشطاط محمد سنة 19821983 بعنوان قصيدة الملحون بالمنطقة الشرقية، ملحون المير الطيب تحت إشراف الأستاذ محمد الشامي جمع فيه بعض أشعار المير الطيب الوجدي.
المير الطيب الوجدي في قصيدة «زلزال أكادير»:
ماعظم ذاك اليوم بشرور اقوية ماعظم ذاك اليوم بشرور اقوية
فيه ابكا المغرب وجميع الدنيا جميع اللي خالص في كلبو مسلم
في ليلة لثنين يا فاهم ليا يومين من رمضان شهر المعظم
الف ثلاث اميا سنة عربيا سين تسعة تاريخ اتزمم
علمنا بخبار ذيك الصبحيا ثم راه الراديو به اتكلم
يحكي ودموعو من عينو جرايا بالغصة صوتو ايكطع لكلايم
عام الحزن كلوبنا من ذا السيا وظلامت بالنهار والجو اتغيم
ما اعظمها صدمة يا لخووطنية على غفلة جاتنا فصمايم
جرحت القلوب خنقت الريا كطعت فينا النفس لا من يتكلم
من عند الاله علام الخفيا يفعل كي ايشاء في ملكو يحكم
قصة اكادير تنعاد اقصية منها الراس شاب الكلب اتعدم
كانت قبل اليوم تفتخر هيا بالحسن على كل بلدة تتكلم
عروس المغرب تقصدها الدنيا سواح الدول فيها تتلايم
حسن ا لطبيعة داتها قسمية منظرها ايفاجي على لقلب اغمايم
الموقع افريد والجو احكايا هواها يشفي المرض اللي دايم
صافية لمياه ولبلاد امرايا فالمشتا دالفيا برد اصمايم
يسقي لثمار توجد بكريا فالشا والحين ثم الخضر تتقسم
هي مملكة المدون راعييا تحكم فيهم كيف ابغات وتنظم
جنة الدنيا كرمها مولايا في ارض اكادير كثرت لنعايم
نحكيها للبدر كامل فضيا مدون متابعات كيف انجايم
كي تم الاجال جات المنية هداها ظلمة على النجم اتيتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahmani.forumaroc.net
الشاعر رشيد رحماني

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2014
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة   الأحد أغسطس 03, 2014 4:27 pm

الشيخ أحمد زنتار الكيلي شاعر الكلمة البدوية بالجهة الشرقية،



احتضنت خزانة الساورة التابعة للجماعة الحضرية لمدينة وجدة ، مساء يوم السبت 31 يوليوز الماضي، أحد الأنشطة الفنية الرائعة والفريدة من نوعها المتمثلة
أمسية شعرية للقصيدة البدوية تم خلالها تكريم الشيخ المغترب الشاعر أحمد زنتار الكيلي أحد أعمدة هذا الموروث الثقافي التي تتميز به الجهة الشرقية والذي حضر من باريس خصصيا لإمتاع الجمهور المتميز من بعض الشيوخ مثل الشعراء عزيزي وأحمد اليعقوبي وبوعلام العباسي ولخضر الياشوتي وأحمد السامحي إضافة الشعراء الشباب بقصائده الجميلة، كما استمتع الحضور بقصائد تغنى بها هؤلاء الشعراء الواعدون.
يعتبر زنتار أحمد الكيلي من الشعراء الكبار الذين بصموا على موروث القصيدة البدوية وهو من مواليد 1950 مدينة بوعرفة، متزوج وأب لخمسة أبناء كلهم مستقلون، يعيش في مدينة الأنوار عاصمة فرنسا بأوروبا منذ 45 سنة وكان يشتغل في الأنشطة التجارية قبل أن يمتلك سيارة أجرة. شاعر بدوي ذاع صيته بالجهة الشرقية وتجاوز الحدود حيث يملك شهرة بالغرب الجزائري وبعض دول أوروبا حيث يعيش المغتربون من دول المغرب العربي خاصة من المغرب والجزائر.
■ متى تفتقت موهبتك وولجت عالم النظم والشعر البدوي؟
■■ ولدت شاعرا في أسرة الشعر والشعرا ء، وتتلمذت على والدي وأجدادي، والشعر عندنا وراثي، وأهل قبيلة بني كيل يعلمون هذا. بدأت الشعر صغيرا ،حوالي13 سنة، وواكبت الشعر إلى يومنا هذا.
■ من هم شيوخك دون شعراء الأسرة؟
■■ أحببت الفن وأحبت شيوخ الشعر منذ صغري وحفظت لهم قصائد. كنت أدعوهم إلى بيتي، وأذكر الشيخ الشاعر لخضر الياشوتي، وعددا من الشيوخ مثل لوكيلي ويونس ومحمد اليونسي رحمه الله والذي كان المغني الوحيد لقصائدي، ومن الشيوخ الجزائريين الأشقاء رابح درياسة وخليفي أحمد والكثير الكثير حيث أنني لا أستطيع تعداد شيوخ تعرفت خلال مسية أكثر من 35 سنة.
■ كم قصيدة نظمت في الشعر البدوي؟
■■ حوالي 150 أو 160 قصيدة، وكلّها مكتوبة حيث لم تعد لي ذاكرة الحفظ كما كان ذلك في عزّ الشباب، واليوم وأحفظ القصائد لكن ببطء، وتمّ أداء البعض منها من طرف شيوخ الغناء.
■ هل تغني قصائدك؟
■■ لا. أنا لم أتخذ أبدا نظم الشعر حرفة أو نظم كلمات للغناء، بل أنا شاعر موهوب أنظم قصائدي لما تجود بذلك قريحتي ويجود بها إلهامي، ومن رغب في التغني بإحدى قصائدي أرحب به.
■ أين تصنف الفن التي تنظمه: في فن الراي أو الفن الشعبي أو الفن البدوي؟
■■ عدا الراي، يمكن لك أن تصنف فني في أي صنف مما ذكرت، في القصيدة أو في الشعر البدوي. لكن أود أن أسألك عما تقصد بالشعر البدوي؟
■ الشعر البدوي فن متأصل في البادية ويتغنى بالحياة البدوية وبيئتها ومشاكلها..
■■ الشاعر ابن بيئته. فإذا كنت في البادية فأنا شاعر البادية، وإذا كنت في الحضيرة فأنا شاعر الحضيرة، ولكلّ مقام مقال، وما يخالج الشاعر يبوح به، كما أن الشاعر ناقد للمجتمع ويبرز له ما يخفى عنه.
■ ما هي المواضيع التي تتطرق لها قصائدك الشعرية؟
■■ تحدثت ونظمت قصائد في جلّ المواضيع، لكن ما يطغى على شعري هو موضوع الغربة لأنني أشعر بالغربة وأحس ببعدي عن بلدي ويراودني الحنين إليه.
■ كيف ينظر الشاعر زنتار إلى موجة الراي؟
■■ لا يمكن لمعدن الذهب أن يكون غير ذلك. الراي موجة من موجات ظهرت وستندثر...الشعر البدوي والأغنية البدوية، فنّ قائم بذاته منذ قرون والرجوع إلى الأصل أصل، ولا يصح إلا الصحيح. أنا لا أعطي أي أهمية للراي وأعتبره ضجيج في ضجيج منظم.
■ ما هي وضعية الشعر البدوي الآن بعد رحيل العديد من الشيوخ؟
■■ لما شاهدت هذه الوجوه النيرة والواعدة التي هي أمامي استبشرت خيرا لمستقبل الشعر البدوي وإني سعيد بوجودي في أحضانهم وأعتبر نفسي ولدت من جديد.
■ ما هي أمنية الشاعر البدوي أحمد زنتار الكيلي؟
■■ يقول الشاعر العربي "قل الشعر فالشعر كمال للبشر"، وأتمنى أن نعمل للرفع من الشعر البدوي بتنظيم أنشطة وتظاهرات ومهرجانات، كما أتمنى أن يتمسك الشعراء البدويون بالشعر البدوي لأنه هو الشجرة الأصيلة والحرّة المثمرة ثمارا حلوة.
وفي معرض مداخلته بالمناسبة، أشار الأستاذ ميمون راكب باحث في فن التراث الشعبي بالجهة الشرقية، إلى أن هذا النشاط هو في حدّ ذاته تكريم للقصيدة البدوية التي لا يولى لها الاهتمام الواجب ولا تُبوّأ المكانة المستحقة،"وَهَّمْنا أنفسنا أو حاولنا أن نُوهِمها على أن التراث الشعبي لم تعد له قيمة وظيفية في حياتنا، بالرغم من أن مواكبة التراث تبقى حاضرة وتتحكم في سلوكنا وفي ذهنيتنا بشكل كبير". وذكر بأن تصنيف القصيدة البدوية يطرح إشكالا حيث يتساءل العديد من المهتمين عما هي التسمية التي يمكن إطلاقها عليها ،الملحون أو الزجل. وترك للباحثين مهمة البحث في هذا المجال ومحاولة تفكيك المصطلح ومنحها قيمة الإطلاق الحقيقة، حيث في غالب الأحيان لما يتم الحديث عن شعر الملحون في المغرب تغيب القصيدة البدوية. وتساءل إن كانت للقصيدة البدوية مميزاتها وخصوصيتها تميزها عن غيرها، "وهذه الخصوصيات هي التي تعطي للأدب الشفهي تمايزه وتميزه عن باقي الآداب الشفهية الأخرى،إذ أن التراث المحلي ينبع من خصائص وعوامل محلية، الإنسان والبيئة والمحيط والحيوان والمكان...".





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahmani.forumaroc.net
الشاعر رشيد رحماني

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2014
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة   الأحد أغسطس 03, 2014 4:36 pm

الشاعر عبد القادر التواهري


تتميز الجهة الشرقية بوجود عدد كبير من الشيوخ والشعراء الكبار، الذين تركوا بصماتهم على موروث القصيدة البدوية، نهل منها كبار المغنين والملحنين في الأغنية البدوية، سواء منهم الجزائريون أو المغاربة

أو فنانو الراي في المغرب العربي الكبير أو في ديار المهجر.
يعد عبد القادر التواهري من مواليد المهاية الجنوبية سنة 1945م. بدأ الغناء حسب قوله في الدوار عندما كانت تقام الأعراس فيطلبونه لتنشيط الحفل رفقة بعض الشباب في إطار الهواية، خاصة عندما يتعذر حضور شيخ مغن إليهم. نزح إلى مدينة وجدة وظل محافظا على اتصاله بشيوخ القصيدة البدوية، وبعد ما أحس بميولاته الشعرية بدأ ينظم الشعر، وقد ساعده انضمامه إلى جمعية «أنغام وفنون من الشعر الملحون « في التعرف على الشاعر بوعلام العباسي الذي طور موهبته وجعله يواظب على الإبداع رفقة مجموعة من الشعراء الشباب الذين ظلوا محافظين على استمرار القصيدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله بحوصي
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل: 1074
العمر: 35
نقاط: 3566
تاريخ التسجيل: 19/04/2009


مُساهمةموضوع: رد: شيوخ وشعراء الأغنية البدوية. الأحد 9 سبتمبر 2012 - 17:32
الميلود بوصلعة.. مقاول القصيدة البدوية
تتميز الجهة الشرقية بوجود عدد كبير من الشيوخ والشعراء الكبار، الذين تركوا بصماتهم على موروث القصيدة البدوية، نهل منها كبار المغنين والملحنين في الأغنية البدوية،
سواء منهم الجزائريون أو المغاربة أو فنانو الراي في المغرب العربي الكبير أو في ديار المهجر.
شاعر بدوي من مدينة تندرارة، من مواليد 1957. يتميز شعر الميلود بوصلعة بقاموسه البدوي القح، ومواضيعه الدينية. شارك في عدة مهرجانات جهوية للشعر البدوي.
-مقاول يشتغل في قطاع البناء.
-له عدة قصائد مسجلة بالإذاعة الجهوية لمدينة وجدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله بحوصي
عضو مميز
عضو مميز




مُساهمةموضوع: رد: شيوخ وشعراء الأغنية البدوية. الإثنين 10 سبتمبر 2012 - 16:26
بومدين ميموني.. مزيج البدوي والملحون
تتميز الجهة الشرقية بوجود عدد كبير من الشيوخ والشعراء الكبار، الذين تركوا بصماتهم على موروث القصيدة البدوية، نهل منها كبار المغنين والملحنين في الأغنية البدوية، سواء منهم الجزائريون أو المغاربة
أو فنانو الراي في المغرب العربي الكبير أو في ديار المهجر.
ولد الشيخ بومدين ميموني سنة 1950. يشتغل موظفا بجماعة تندرارة .
شارك في عدة مهرجانات ثقافية وطنية ومحلية. رئيس سابق لجمعية أنغام وفنون من الشعر الملحون بالمنطقة الشرقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله بحوصي
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل: 1074
العمر: 35
نقاط: 3566
تاريخ التسجيل: 19/04/2009


مُساهمةموضوع: رد: شيوخ وشعراء الأغنية البدوية. الإثنين 10 سبتمبر 2012 - 22:41
الشيخ علي التينساني
ازداد الشيـخ علي التيـنسـاني يعقوبي (حسب الوثائق الرسمية) سنة 1921، بدوار تيـنسـان الواقع أعلى تاغجيـرت عند قدم جبل فـوغـال (أعلى قمة بسلسلة جبـال بني يـزنـاسـن)، حيث تربى وترعرع..

وتوفي رحمه الله بتاريخ: 28/02/2006 بمدينة وجدة التي استقر بها بعد أن أمضى فترة من شبابه بالغرب الجزائري..كما كان يتردد على ديار المهجر وخاصة منها فرنسا في إطار أنشطته الفنية..
المرحوم يعتبر عن حق رائد المشيخة بالجهة الشرقية وعميد الأغنية البدوية بامتياز..



ففضلا عن كونه مغنيا ذا صوت طروب مميز ومثير... كان عارفا بخبايا القصيدة البدوية، والإيقاعات والأوزان الموسيقية المختلفة في وقت مبكر من حياته الفنية..



وقد خلف أسطوانات عديدة.. وله عدة مشاركات في مناسبات وملتقيات ومهرجانات محلية ووطنية.. كما خلف، عددا غزيرا من القصائد الزجلية البدوية، تتنـاول مواضيع إنسانية؛ عربية؛ اجتماعية؛ وطنية؛ وخاصة بالمنطقة ...، كتب أغلبها بعد أن توقف عن الغناء أواسط الثمانينات من القرن الماضي..


قصيدة من قصائد المرحوم الشيخ علي التينساني.
لو كان الباسبور عَنْدي - نَمْشي لَ فْرَنْسا نْولّي لابــــاس

مْنيــــن الباسبور والــو - ما عَنْدي ما نْدير يا بَنْت النـــاس

لو كان الباسبور عَنْدي - نَرْكَبْ فَ الطّايْرَة ونَـﯕْطَعْ لَبْحـــور

نَخْدَم ونْديـر المْـــلايَـنْ - نَشْري لوطو نْجيبْها فَ الْبابـــــور

لو كان الباسبور عَنْدي - نَـﯕْطَعْ لَ فْرَنْسا و نَخْدَم فَ النّـور

نَتْرَفّــهْ ونْجي لْ وَجْدة - نَبْنـي لَكْ حَمّــامْ ونْزيـدْ السّــــور

لو كان الباسبور عَنْدي - نَـﯕْطَعْ لَ فْرَنْسا نْزيــد لْ بَلْجيــك

نْصيفَــطْ لَكْ الـدْراهَــمْ - وانْــتِ حـريــة شْكـــون يِنابـيـــك

لو كان الباسبور عَنْدي - نَــدّيك مْـعايَ عْـــلاش نْـخَـلّـيـك

نَـخْـدَمْ وانْــتِيَ حْـذايَ - نَنْسى هْمـومي ونَـتْـوَنّــسْ بِــك

ﯕـالْـتْ لي يا الــرَّجَــلْ - صَّـنَّـــتْ لِيَ بْغيــت نْسَقْـسيـــك

الضَّفْدعة واش ﯕــالَـتْ - نْهـــارْ اللي لَــمّـْْهُم الــمَــلِــــــك

سقساها سيدنا سليمان - وﯕـالْ يا امْــرة واسَـــمْ بِــــك

عْـلاش ﯕـْـعَــدْتِ انْـتِيَ - والوحوش كـل هرْبَـــت عْليــــــك

ﯕـالَتْ لو حْروﯕْ بَطْني - وعَـزْ وْطاني خِير مَ بْلاد النـــــاس

الدنيا مْنَ ﯕْـبيل تَغْــدَرْ - هذا زاهي و ذاكْ ﯕـاطَـعْ لِيــــاس

لو كان الباسبور عَنْدي - نَـﯕْطَــعْ الَّى الْمان نْولي ريِــــش

نْصيـفَــطْ لَـكْ البْـلايَـــزْ - حَياكْ النّيلو آ مْـــرَة لا تَبْــكيـــش

لو كان الباسبور عَنْدي - نْديـــر الْمانْدة ونَرْسَلْ دَبّـيـــــش

نَشْري لَكْ ڨيلاّ جْديدة - و رَّﯕْـدَكْ يا مْــرة غ فَ الـــرّيــش

لو كان الباسبور عَنْدي - نَدّيـكْ مْـعـايَ وما تَـﯖّـَعْـديـــــش

رَّدَّكْ كي بْنــاتْ بــاري - تَمْشيْ فَ الزنقة وما تَنْعَرْفيــش

لو كان الباسبور عَنْدي - نَكْري ﯕَـرْسونة وما تَخَّــدْميــش

مْنيـن الباسبــور والـو - واسَّمْحي لِيَ آ اخْتي ما عَنْديش

طْلَبْت الباسبـور لَخْضَرْ - ﯕـــالو لي واشْـتـى تَـعْـمَــلْ بِــه

ﯕُـلْـت لْهُـمْ بِـهْ نَخْطَـرْ - نَمْـشي لَ الْخــارِجْ ونْـــولي بــه

سَهَّلْ رَبي وافْــقـوني - وﯕـالو لا دّيـرْشي كي لَـخْــريــن

احْــرَزْ الباسبور لَخْضَـرْ - ويـلا بَعْـتُه راكْ تَنْـدم فَ الْـحِـيــن

يا دّيته و دْخَلْت نَجْري - عْـلى لَـوْلادْ كـامْـلة فَـرْحــوا بِــه

ﯕـالوا هَذا سْبابْ رْزَقْنا - بـــويـا لا تْــفَــرَّطْــــشـي فــيــه

ﯕُـلْت لْهُمْ سامحوني - وا نا خَصّــوني فْـلــوس الـفَـيــاج

يا دّيتْ الرّادْيـو نْبـيـعُـه - والصينـيـة زدت حتى الْـمَـقْـــراج

وﯕـالَـتْ لي رُحْ تَخْـدَمْ - نَـــــﯕْـعَـــدْ أنايــا رَّبّـــي لَـــــوْلاد

لا تَنْـسـاشي لَــوْصايا - و احْـرَزْ روحك راهْ يَصَّــرْطَـــكْ واد

لا تَـبْـطاشي اطْـهَـلّى - خَطْرَة خَطْرَة تْـفَـكَّـرْ الـوالِــديـــن

الْبَـﯕْـرَة ايلى بْغيتْها تَحْلَبْ لَكْ - حَشْ لْها الْمَرْتَـعْ الـزّيــن

خَلّيتْ الْبَنْت فَ الـﯕْماطَة - وانا خَلّيتْنـي نَّـــوَّحْ فَ الْعيــن

اسْمَعْ ايلى بْغيتْ تَرْبَـحْ - لا تَـهْـدَ شــايْ فينـا ذا الدّيِـــن

مــول الــفَــرّانْ يَــلْغــى - ومولْ الـحـانـوت خَصُّـه نَصيــب

مـــول الكَتّــــانْ واعَـــرْ - ومَصْروفَهْ كِي لَخْروفْ مْعَ الذّيب

رْفَدتْ الباسبور لَـخْضَـرْ - وَدَّعْت حْبابي مْشيــت ال لَّـﯕـار

فْراقْ غْـزالي يشَيَّـــب - ما نَحْسَبْش الليل يَرْجَــعْ نْـهــار

وَدَّعْـت امَّا وزَدت بـويــا - وبَدّاتْ الدَّمْعَـة عَ الْخَــد تْـسيــل

النَّعْمَــة حــارْمَـة عْلِيَ - نْخَمَّــمْ النّْهــار وَنْزيــدْ اللـيـــــل

قيـسْ العَشْـرَة رْكَبْنـــا - فَ الْماشينـة رَيْشوا لَعْــلامــات

رْفَدتْ كْفـوفي الْ رَبّي - عالي الـقُـدْرَة نْـوَصْـلو سَــلامات

طْلَبْت انا رْجالْ وَجْدَة - سيدي مْعــافَة وجَمْـع الســادات

مول النَّخْلات سيدي يحيى - وانْتَ قُطْــبي مَ الحــوريـات

الديــوانــة فَتْـشــونـــا - في مَغْنِيــة لْـﯕـاوْنــا لاسيــراس

تْغَذّينـا في تْـلَمْســان - وَقْـت الرَّبْـعـة فْرَقْـنـا بَلْعَبّـــــاس

سيدي بَلْعَبّاسْ شاهَرْ - الوالي سيدي اعْــمَـرْ وَدَّعْـنـــاه

فرقنا قتاليــن الكرمــة - برج تليلات ها القُـطْـب وْصـلْنــاه

فرقنا السينية لوهران - المـــاشينــة نَزّْلَـتْـــنـا ومْـشــات

وفي مـارِيا صْـبَـحْـنــا - ونْصيبــوهــا مْشَهّْــرَة بالـــرّايــات

جْبَدْت الباسبور لَـخْضَرْ - طْبَعْتُـه وسْكُنْـت جـوف البـابــور

يا رْواحْ تْشوفْ مين قَلَّعْ - بَدّاْت المُوجة تْـﯕَـرْبَــعْ كَـرْكــور

البَحْر يِبــان غِيرْ ظَلْمَة - تْوَسْوَسْ عَـقْلي وﯕُـلْت تْبَرْديت

تْفَــكَّـــرْت امّــــا وبويــا - فْـــــراقْ وْْلادي زَدْت تْـنَــــوّيــت

بَدّاتْ الدَّمْعَـة تْــــذَرّي - والرومية ﯕـالَتْ لي واشْ بْـغيـت

ﯕُـلْت لْهـا سامْحيني - يا مَـــدامْ انـا الْيــــوم تْــعَـدّيـــت

شُفْ النملة مين تَطْغى - دّيـرْ الجَّنْـحــانْ وتْـفَـرْفَـــرْ بِـــه

تَبْقى رَتْعَة لَ الزْواوَشْ - وجْميـعْ اللي طارْ يَـتْـغَــذّى بِــه

هَـذي مَـعْنـى عْـلِـيَ - في وَطْنِي يا اصْحابْنا كُنْت بْخيــر

الرَّزْق يِلى بْـغـاك ربـي - يَعْطيك ولَوْ كُنْت في ﯕـاعْ البيــر

مْنين وْصَلْنـا الْ ﭘــاري - ﯕُـلْت لْهُمْ كاينْشي ويـن نْبــات

عْييــــت انا مـا نْــدَوَّرْ - حتى القَهْــوَة عَمّـْـروها لَـبْـنـــات

مْشيتْ لَ الْحَمّاسْ نَفْطَرْ - ﯕُلْت لْهُـم واشْ هذا مَـذْبــوح

ﯕــالوا غيــر لَمْسَكَّــــر - هاذ الشي اللي ﯕْـبالَكْ مَطْروح

دْخَلْت لْباري نْحَـــوَّس - شَفْت الدنيا و لاخْرَة فَ الْـحَـيــاة

يَحْسَنْ عَوْنَـكْ يا المَبْلي - وانا رَزْقــي دّاوَهْ الــرّومـيـــــات

الخدمة جاتْـني بْـعيدة - كل عْشِية نْـقـارَعْ الطوبيســـات

نَجْبَـرْ عْـشايـا مْــــوَدَّر - وكَسَّـوْتي مْـوَسْخـة فاش نْبـات

نَمْشي لَ الْحانوت نَصْرَفْ - نْديرْ السَّرْبيس كي مّا لُخْرين

كي تَـوْصَلْنـي النــوبة – نَجْبَـرْ الكـارْني مْعَمَّــرْ بَالدّيـــــن

الخَدْمة جاتْني صْعيبَـة - وﯕُـلْـــــت انـا يا نْـــوَلّي ﯕَــــزار

الشْهَرْ اللي نْـﯕول نَرْبَحْ - يَبْقى لي فَ الْحيط غيرْ الْمَسْمار

ﯕُلْت انــا نْـديــر قَهْـــوَة – نْــجَــرَّبْ زَهْــري وبَــــلاكْ انّــالْ

الرّْبَحْ يَمْشي لي كْريدي - ونْزيدْ انا نْطَبّ ْ في راسْ الْمال

خَمْسَة وتْــلاتيــنْ ألَفْ - فَ السّيـمـانَة نْجيبْها كُلْ اثْنِيــن

اللي كَذَّبْـنـي يْجَــــرَّبْ – يَحْـسَـــنْ عَـوْنَــكْ يا تَبّـاعْ الزّين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahmani.forumaroc.net
 
التعرف على شيوخ وشعراء مدينة وجدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مشاهير الشعر الملحون :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: